أخبار جهوية : بقلم ذ سعيد الحجام ملخص كامل وشامل عن شيخ مهرجانات المغرب مهرجان حب الملوك في نسخته97

خبر ما بريس - كاتب المقال : سعيد الحجام | التاريخ : 02:08:34, 18/07/17 | فى : خبرمابريس طباعة المقال
بقلم ذ سعيد الحجام ملخص كامل وشامل عن شيخ مهرجانات المغرب مهرجان حب الملوك في نسخته97
ولد بحاضرة صفرو ،التي كانت ولاتزال مهد الإبداع والتفنن،هو سليل الأسرة الفنية المغربية ، إستطاع أن يبرهن على إمكانات  فنية واعدة تحمل في ثناياها معاني الإبداع والتميز و الإستمرارية ، ومع إطلالته ترسم البهجة والفرحة على ملامح عشاقه ومحبيه ،الدين شدوا الرحال لمعانقته والاستئناس به فبادلهم الحب
والوفاء، نعته منتقدوه بالشيخ ،فأجابهم بخفته المعهودة" أنا باق وأنتم حرب الليالي مزقتكم وصيرتكم هباء"  ملامحه توحي بأنه لازال يعيش زهرة الشباب ،كيف لا وعطاءه خزان لم ينضب وعناصر القوة والجدة حاضرة ،ومع كل دورة يفاجئ الجميع بمعطيات جديدة تبعت على التألق والتميز، هكذا عهدناه وألفناه يرسل رسائل مشفرة تفيد بأن المستقبل يعد بالكثير، ذاك هو مهرجان حب لملوك في دورته 97 الدي نظم هذه السنة تحت الرعاية السامية لعاهل البلاد الملك محمد السادس ،بشعار جديد " وحدتنا في تنوعنا" بشراكة مع مؤسسة "كرز" والجماعة الترابية لمدينة صفرو والمجلس الجهوي لجهة فاس مكناس ، ومهنيين .
هذا المهرجان جاء ليقدم الإضافة اللازمة  للمشهد الثقافي لمدينة صفرو خاصة وللمملكة المغربية بصفة عامة ،وقد صنفته منضمة اليونسكو كثرات إنساني لامادي مند سنة 2012  .
هنا بالمدينة الهادئة صفرو كما وصفها الباحثون والمؤرخون والمترامية عند سفوح الجبال ، تلتقى مكونات التاريخ بجغرافية المنطقة في صورة جميلة وبديعة عبق التاريخ ينساب بأريحية في مدينة عرفت بكونها حديقة المغرب، ولاغرو فالمنطقة غنية بدلالتها التاريخية التى كانت تجمع بين الديانات الثلاث ، وبين حضارات موغلة في القدم ، من يهودية وعربية وأمازيغية ، ومن نافلة القول فإنه من الصعب جدا كتابة تاريخ المنطقة بمعزل عن شيخ المهرجانات لكونه يحمل في ثناياه مقومات حضارية وثقافية منقطعة النظير لن نرمي هذا المهرجان بالورود، ولن نلبسه توب البطل المدجج بالألقاب ، فإنجازاته ومعالمه خير شاهد عن دوره الريادي.
دعونا نتحدث لغة الأرقام من داخل المهرجان لنؤكد أن الرقم 97 يشير إلى تراكم تجربة طويلة ، كما يعني الإستمرارية والإنفتاح على معطيات الزمان والمكان والحفاض على الإرث الحضاري والثقافي للمنطقة ،كما يحمل في ثناياه رسالة كونية مفعمة بالسلام والتعايش، وهو فوق هذا وذاك يرقى بالمدينة ويساهم في إضفاء إشعاع إعلامي يجعل منها قبلة سياحية بإمتياز.
ولعل ما ميز هذه الدورة عن سابقاتها هو الحضور القوي للبعد الإفريقي، تماشيا مع السياسة المولوية الرامية لعودة المغرب لأحضان قارتنا السمراء، وتأكيد جذورنا الإفريقية ، وبناء تعاون جنوب-جنوب قوي ومتين ،وهذا ما يفسر التواجد الكبير والغير مسبوق لأشقائنا من دول الساحل و جنوب الصحراء وإسهامهم في إغناء فقرات هذا المهرجان.
البداية كانت بأحلى حكاية شهدها فضاء بلدية صفرو لإختيار ملكة حب لملوك وذلك تحت إشراف لجنة تحكيم متمرسة ،وقد تميز الحفل بحضور السيد عامل الإقليم ، ورئيس المجلس البلدي و رئيس مؤسسة "كرز" وعدد من فعاليات المجتمع المدني وممثلي المنابر الوطنية والدولية ،كما تخللت فقرات الحفل وصلات غنائية أشرف عليها جوق أوركسترا السعادة وكذا الفنانة الواعدة أميمة أمسعدي.
وجدير بالذكران لجنة التحكيم لم تعتمد على مواصفات الرشاقة والجمال فحسب بل تعدتها الى المستوى الثقافي والمشاريع المزمع تطبيقها من قبل المتباريات وكلها كانت تصب في إنشاء مؤسسات تعليمية بالمناطق النائية وتنظيم قافلات طبية متعددة الإختصاصات، والإهتمام بالمسنين والمعوزين والأطفال المتخلى عنهم ، علاوة على مشاريع لدعم السياحة الإيكولوجية.
على المستطيل الأحمر بدأ التباري بين المتنافسات ،وكلهن رغبة في معانقة اللقب ،مسابقات حارقة أجريت على صفيح ساخن، وصراع شرس بين الجميلات هو العنوان البارز لمسابقة يقام لها ويقعد ،وجاءت لحظة الحسم و التي حبست معها أنفاس المشاركات والمتتبعين على حد سواء ،وبمجرد النطق بإسم المتوجة ،حتى تعالت الهتافات والزغاريد من قبل الجماهير الصفريوية التي حضرت بكثافة وعينها على الإحتفاظ باللقب داخل المدينة الهادئة ،فكان لها ما أرادت حيث عاد اللقب لإبنة صفرو المدللة ماما أزلماط ، متبوعة بالوصيفة الأولى ممثلة مراكش رانية آيت شجيع تم الوصيفة الثانية رانية منصور ممثلة فاس ،في حين عاد لقب العروس الأولى لممثلة الاقاليم الجنوبية ليلى بديلي ، ولقب العروس الإفريقية للإيفوارية GODE ECHIEN BLA .
وفي حوار صحفي مقتضب مع حاملة اللقب قالت مامة أزلماط " إن اللقب هذا الموسم كان في كف عفريت لكون النقط كانت متقاربة بين المتباريات مما يعني تساوي الحظوظ بين الجميع.
فقرات المهرجان تميزت بالغنى والتنوع الثقافي ،حيت شهدت المدينة العديد من المعارض كمعرض"المغرب في حركية" ومعرض الإقتصاد الإجتماعي ومعرض الفلاح إضافة إلى تكريم فعاليات تستحق الإلتفات و الإشادة، دون ان ننسى السباق النسوي و فضاء الفروسية.
كما شهد المهرجان طواف موكب المشاعل البديع بحضور شخصيات مدنية وعسكرية وازنة، وبمشاركة المنظمات الكشفية الوطنية والجمعيات الرياضية وكلها رسمت صور فنية جميلة وبديعة.
وتميز اليوم الموالي بتنظيم الإستعراض الرسمي لموكب ملكة حب لملوك الذي جاب معظم شوارع المدينة في جو بهيج أغنته الفرقة الموسيقية للبحرية الملكية، وقام بتنشيط الحفل الإعلامي المتميز عتيق بنشيكر.
كما شهدت المدينة العديد من السهرات الفنية الكبرى بساحة مساي أحياها فنانين كبار من طينة  الفنانة ليلى لمريني والمتألقة أميمة أمسعدي والفنان المحبوب نعمان لحلو الدي سافر بالجمهور نحو تراث وعراقة المدن المغربية وأمتع بأغانيه المعروفة "بلادي يازين البلدان،المدينة القديمة،راضية......"كما إستمتعت الجماهير بكشكول متميز للفنان نزار إيديل.
وبهذا يمكن القول أن مهرجان حب لملوك في نسخته 97 قد حصل على العلامة الكاملة، وبصم على إمكانات واعدة ومتجددة وأبان عن علو كعب في الحفاض على الموروث الثقافي لبلادنا ،ورغم الهفوات والإنتقادات وضعف الميزانية المخصصة له ، فالعجوز المقتدر يبقى في مصاف المهرجانات العالمية ويمشي بخطى ثابتة للتألق والمجد ليس إلا....

مجموعة صور : بقلم ذ سعيد الحجام ملخص كامل وشامل عن شيخ مهرجانات المغرب مهرجان حب الملوك في نسخته97

للإضافة على :

اضافة تعليق : الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي خبر ما بريس
الاسم الكامل :
تعليق :
     
تعاليق سابقة

أخبار جهوية : مقالات ذات صله

التاريخ : 10:44:28, 3/05/18 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 379

أخبار جهوية : مهرجان أجلموس الربيعي'' تامونت'' يختتم فعالياته بتكريم أهل القرآن الكريم...

إقرأ المزيد..

التاريخ : 01:12:59, 28/04/18 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 368

أخبار جهوية : اليوم الدراسي للمرصد الإقليمي بإفران حول دور الإعلام في خدمة السياحة...

إقرأ المزيد..

التاريخ : 07:33:18, 26/04/18 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 330

أخبار جهوية : معطيات حول المعرض الدولي للفلاحة في نسخته الثالثة عشر...

إقرأ المزيد..