سياسة : شجرة السنديان والأسرة

خبر ما بريس - كاتب المقال : رئيس التحرير أمين البوشيخي | التاريخ : 04:45:12, 8/08/16 | فى : خبرمابريس طباعة المقال
شجرة السنديان والأسرة
وأنا اتجول بين أروقة اسفنجتي الدماغية اجتذبتني إحدى القصص الغريبة التي مرت يوما ما من محاداة مخيلتي وتأبى مغادرتها، قصة رجل باع أعضاء أمه وأبيه وأخته المعاقة لإحدى المصحات مقابل 60 مليونا من أجل اقتناء منزل والزواج بخطبيته، بالفعل للغرابة عنوان: بيع أسرة من أجل شراء أسرة، فبدأت بالتمعن جليا في عظمة الخالق، كيف خلق شجرة السنديان و أثمرت لتغطي الحقل الأخضر بمئات حبات البلوط التي توغلت جذورها عميقا لتولد من جديد مئات أشجار السنديان، غير أن الشجرة الأم لم تقضي على صغارها بل وقتهم بظلها من الشمس الحارقة وسقتهم بردادها لتنمو جذورهم وتتكامل مع جذور أمهم وبعضهم البعض مما زادهم تباثا وقوة، فأصبحوا يكونون غابة من أشجار السنديان، هذا هو مثال الأسرة التي اوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم الحفاظ عليها، وتابر الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله في دساتير المملكة منذ 1962 إلى 1996 على إتباعها وصار على خطاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأطال عمره في دستور المملكة لسنة 2011 على ضمان حماية وحدة الأسرة واستقرارها والمحافظة عليها كونها الخلية الأساسية للمجتمع الإسلامي المغربي، غير أن التساؤل الذي ضل يطرح نفسه، هو أين نحن من كل هذا في زمن أصبح المال فيه هو الأمر والناهي والمقرر، فحينما أصبحنا نشهد بيع أعضاء بشرية للوالدين، ووضع الأباء في دور العجزة، ومقاضاة الأخ باخته مقابل دراهم معدودة صح القول آنذاك أننا كسرنا سلسلة الأسرة وخربنا الخلية التي تجمعنا.
بالفعل، الله عز وجل قدم لنا أمثلة عديدة كمثل شجرة السنديان وكيف تكامل واتحاد الأشجار يزيد من ثباتهم وديمومتهم، ومثل الحيوانات كيف اجتماعهم في جماعات وأسر يزيد من فرص بقائهم بخلاف الحيوان الوحيد، فكيف للإنسان المخير الذي كرمه الله بالعقل وببنية جسدية فريدة أن ينصاع وراء المال ويتناسى أسمى أسس الأخلاق والحياة الدنيوية.
أخي الإنسان سوف تعيش مئة سنة وربما أكثر، غير أنك لن تلاقي ربك الأعلى بملايير الدولارات ومئات الملابس وعشرات السيارات الفارهة والعمارات، بل بعملك الصالح وقلبك الكبير المحب لكل خلق الله وحسن مقدمتك وخاتمتك، فكن مثل شجرة السنديان وإعط ظلا وأمانا وحبا لأخيك الإنسان.

مجموعة صور : شجرة السنديان والأسرة

المعدرة, مجموعة صور غير متوفر إلى حد الساعة

للإضافة على :

اضافة تعليق : الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي خبر ما بريس
الاسم الكامل :
تعليق :
     
تعاليق سابقة

سياسة : مقالات ذات صله

التاريخ : 11:02:37, 12/12/17 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 1044

سياسة : اللائحة التفصيلية للمسؤولين الذين عاقبهم الملك محمد السادس ...

إقرأ المزيد..

التاريخ : 08:12:15, 24/10/17 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 2359

سياسة : عاجل :الملك محمد السادس يعفي عددا من المسؤولين الوزاريين...

إقرأ المزيد..