أخبار جهوية : علامة روائح محطة معالجة الصرف الصحي العالمية تفتح أبوابها بمدينة مكناس.

خبر ما بريس - كاتب المقال : رئيس التحرير أمين البوشيخي | التاريخ : 02:40:09, 2/08/16 | فى : خبرمابريس طباعة المقال
علامة روائح محطة معالجة الصرف الصحي العالمية تفتح أبوابها بمدينة مكناس.
دولشي غابانا، كوشي، شانيل، ديور، ايف سان لوران، روائح تجعلك تسافر بخيالك عبر جمال القارات الخمس، أستحظر بالفعل إحدى أفكار أحد أصدقائي بالزاوية الأمينية الغازية حينما عرض عليا فكرة وضع معطرات جو بجنبات الشوارع والأزقة والإدارات العمومية حتى نزيد من راحة وعطاء الإنسان، فالرائحة الزكية محفز قوي على إنتعاش الجيوب الأنفية والدماغ، غير أننا تفاجئنا مؤخرا بعطور من نوع أخر وهي الأخرى من إنتاج الإنسان: روائح محطات معالجة المياه العادمة وقنوات الصرف الصحي بجماعة النزالة، بالفعل صحت مقولة "أش خاصك العريان، خاتم أمولاي"، فوسط حر صيف مشمس بمدينة مكناس وغياب محطات الترفيه والمنتزهات، تزيدنا لالة الجماعة بمحطات معالجة قنوات الصرف الصحي مفتوحة تفتقر لأدنى مقومات السلامة الصحية تنبعث منها روائح كريهة تقزز البدن، فكيف يعقل أن تصل روائح محطات تبعد عن المدينة عشرات الكيلومترات إلى جيوبنا الأنفية؟ ليس لهذا السؤال سوى جواب واحد، وهو عدم إحترام دفتر التحملات من طرف الشركة الحاضنة وغياب مراقبة وتتبع المسؤولين بما أن صحة المواطن المغربي وسلامته أصبحت أخر هموم الجماعة.

سأتحدث قليلا عن هذه المحطات حتى أنير المتتبع المكناسي عن أخطار الغازات المنبعثة جراء تصفية المياه العادمة، فمعالجة مياه الصرف الصحي هي عملية تصفية المياه العادمة من الشوائب والمواد العالقة والملوثات والمواد العضوية لتصبح صالحة لإعادة إستخدامها لأغراض صناعية وفلاحية، غير أن طريقة التنقية تختلف من محطة لأخرى، فمعظم محطات المعالجة بأوروبا وأمريكا الشمالية تعتمد النظام المغلق أو نظام خزان الترسيب الدوراني  بوجود مكيف تهوية معطر يصرف الهواء الرطب  ويحبس الروائح الكريهة، فبفرنسا مثلا هناك لجنة تحكيم مختصة في قياس تأثير الروائح المنبعثة على الجيوب الأنفية للساكنة المجاورة وضبط أي مخالفة من المحطات قد تؤثر على راحة المواطن، غير أنه بمحطة معالجة الصرف الصحي بالمدينة نجد أحواض تفتقر لمقومات تسمية المحطة، ومع ارتفاع درجة الحرارة وغياب التهوية ومكملات تسريب الروائح الكريهة تجد جيوبنا الأنفية معرضة لإستنشاق ما لذ وطاب من الروائح الكريهة.

لنرجع لمحطتنا الكريهة، فالمحطة المفتوحة تنبعث منها أكثر من 21 غاز ومكون كيميائي، سنسلط الضوء على ثلاثة مكونات فقط: الأمونياك NH3  و كبريتيد الهيدروجينH2S  وغاز الميثان ثيول .CH3SH

فغاز الأمونياك عديم اللون قد يتسبب في حدوث إلتهابات وتهيجات بالجلد والأعين والأنف والحلق، ويعد من بين الغازات السامة إذا تجاوز نسبة معينة في الجو وقد يؤثر على الكبد.

أما غاز كبريتيد الهيدروجين فهو سم ذو مدى واسع فهو قادر على تسميم أجهزة مختلفة ضمن جسم الإنسان، ويبقى الجهاز العصبي هو الاكثر تضررا حيث يمكن موازة سميته بسمية أول أكسيد الكربون وحمض الهيدروسيانيك، وهو ذو رائحة شبيهة بالبيض الفاسد.

وغاز الميثان ثيول  CH3SH ذو رائحة البول يعد من الغازات السامة أيضا حيث يفقد حاسة الشم ويؤثر مباشرة على نسبة كريات الدم في الدم والإصابة بالأنيميا.

ربما يمكننا التغافل قليلا عن لذة روائح الجو النقية غير أنه لا يمكننا التعامي عن صحة المواطن المغربي، فالبارحة استوردتم ؟أزبال إيطاليا واليوم تنعشوننا بروائح النزالة وغدا ربما يكون أعظم.

مجموعة صور : علامة روائح محطة معالجة الصرف الصحي العالمية تفتح أبوابها بمدينة مكناس.

المعدرة, مجموعة صور غير متوفر إلى حد الساعة

للإضافة على :

اضافة تعليق : الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي خبر ما بريس
الاسم الكامل :
تعليق :
     
تعاليق سابقة

أخبار جهوية : مقالات ذات صله

التاريخ : 08:30:22, 17/04/19 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 344

أخبار جهوية : نجاح و تميز بكل المقاييس لفعاليات الدورة الثانية لمهرجان أجلموس الربيعي ''ازاغار''...

إقرأ المزيد..

التاريخ : 04:45:48, 15/04/19 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 281

أخبار جهوية : فلاش باك لأهم ما ميز الملتقى الدولي للفلاحة في نسخته الثالثة عشر...

إقرأ المزيد..

التاريخ : 12:11:03, 28/03/19 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 376

أخبار جهوية : قرية أجلموس تستعد لإستقبال الدورة الثانية لمهرجانها الربيعي''ازاغار'' ...

إقرأ المزيد..