سياسة : الكلشاءي يتحدث!!!

خبر ما بريس - كاتب المقال : رئيس التحرير أمين البوشيخي | التاريخ : 12:39:14, 2/08/16 | فى : خبرمابريس طباعة المقال
الكلشاءي يتحدث!!!
بعيدا عن رفيقته السمراء ذو الشعر الذهبي يحتار في توظيف كلماته، التردد يجاريه بخطوات موازية، فهل هو إدمان أم حب انغمست جذوره عميقا لتستوطن في خلاياه العصبية الدفينة، أم عادة توارثتها حواسنا وسط غياب بديل، احتسى أخيرا اميرته السمراء وبدأ بالزقزقة والغناء، ترياق حياة الكلشاءي بدأت تعطي مفعولها الصباحي.
عجيب أمر الحسناء السوداء، عجيب مفعولها، فمنذ برهة كدت ابصم باصابعي العشرة أن صديقي أصم ابكم لايجيد الكلام، لانبهر بعدها بالسيل والكم الهائل من المفردات والكلمات والجمل المتناثرة التي انفجرت من فمه كبركان نائم استفاق بعد طول انتظار.
الكلشاءي يتحدث.
مراوغات ميسي، تسديدات كريستيانو، تغريدات كاضم، عزف بيتهوفن، خطابات مارتن، نظرة هتلر، حسابات انشتاين، خلطة مارغاريتا، تواصل زوكربرغ، موسوعة لاروس، تنحني تواضعا واجلالا  لزقزقة الكلشاءي، فهو العارف والعالم والحكيم والناقد والصحيح لمشاكل العالم وحلولها.
انتابني فضول فبدأت بالبحث بمواقع غوغل وإصدارات الجامعات العالمية عن اسم الكلشاءي ربما أجد تفسيرا لموهبته الكلامية ونقده المتواصل، غير أنني لم أجد اسمه مدرجا ضمن كبار العلماء والباحثين والمخترعين ، بل لم أجد له أثرا حتى باصدارات وطنية أو محلية، بل حتى ببوابة غوغل وبخانة البحث كتبت عبارة: "لايوجد اي شخص بالمواصفات المطلوبة"، غير أنني وجدت صداه يتجاوز قليلا كراسي المقهى المجاور، ليتضح لي بعد ذلك أن الكلشاءي لايتعدى متتبعوا سمفونياته الكلامية أصابع اليد الواحدة.
الكلشاءي خبير الكل شيء يتحدث.
بأسلوب ابن خلدون بدأ الكلشاءي يتحدث عن إنجازاته في بحر السياسة وشط الاجتماع، منتقدا رواد السياسة وانجازاتهم واخفاقاتهم، فهو الحداثي لحظة والشيوعي برهة والليبرالي لوهلة، بالفعل حيرني وسط تداخل الإيديولوجيات والحضارات باسفنجته الدماغية الغريبة، فمن بنكيران وقانون التقاعد قفز بزانته اللسانية إلى ترامب والاستحقاقات الأمريكية ليحط بذاكرته إلى لعبة  ( الطرومبية ) وكيف كان خبيرا في قنص باقي طرومبيات المنافسين، عجيب أمر الكلشاءي وكيف يشاكسك في طريقة تحضير الكسكس ومرواغة ميسي وسبب الانقلاب التركي وكيف يمكنك اقتناء مكيف هواء بثمن بخس وسبب الانحباس الحراري.
الكلشاءي يتحدث.
ربما سبق وأن صادفت كلشاءيا بالصدفة بإحدى المقاهي أو اللقاءات، غير أننا أصبحنا نجدهم حيثما ارتحلنا بجهاز التحكم عن بعد عبر قنواتنا الفضائية، فباخبار الظهيرة وبرامج المساء وحوار اتير المذياع نجدهم يغردون ويزقزقون في جل المواضيع والقضايا الوطنية والدولية تحت مسمى خبير أو محلل أو coach، يفقهون في كل شيء سوى فعل الشيء، فالكلشاءي يتحدث ولايفعل، يغرد ولاينتج، يهلل ولا يعمل.
الكلشاءي يتحدث.

مجموعة صور : الكلشاءي يتحدث!!!

المعدرة, مجموعة صور غير متوفر إلى حد الساعة

للإضافة على :

اضافة تعليق : الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي خبر ما بريس
الاسم الكامل :
تعليق :
     
تعاليق سابقة

سياسة : مقالات ذات صله

التاريخ : 11:02:37, 12/12/17 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 1053

سياسة : اللائحة التفصيلية للمسؤولين الذين عاقبهم الملك محمد السادس ...

إقرأ المزيد..

التاريخ : 08:12:15, 24/10/17 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 2366

سياسة : عاجل :الملك محمد السادس يعفي عددا من المسؤولين الوزاريين...

إقرأ المزيد..