فلاحة : الجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية و القروية في دورتها الثالثة

خبر ما بريس - كاتب المقال : متابعة موسى البقالي و حمدي هشام | التاريخ : 09:03:09, 30/04/16 | فى : خبرمابريس طباعة المقال
الجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية و القروية في دورتها الثالثة

على هامش المعرض الدولي للفلاحة في دورته الحادية عشر، و بحضور كل من السيد عزيز اخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة و السيد  عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس، و السيد جواد الشامي مندوب المعرض الدولي للفلاحة، تم صباح يوم الجمعة 29 ابريل 2016، توزيع جوائز الدورة الثالثة للجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية و القروية، في اطار المسابقة التي كانت قد أعلنت عنها  وزارة الفلاحة و الصيد البحري في وقت سابق.

 وتهدف وزارة الفلاحة من خلال تنظيم  هذه الجائزة إلى تكريم و مكافأة  رجال و نساء الأسرة الإعلامية المغربية  نظير اهتمامهم بقطاعي الفلاحة والتنمية القروية بالمغرب، و بالمناسبة قام السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة في كلمة له ، بتقديم الشكر نيابة عن الجسم الصحفي المغربي لوزارة الفلاحة على إطلاقها هذه المبادرة و التي تعتبر جزء من المصالحة المطلوبة بين عالم الإعلام و عالم الاقتصاد و خاصة على المستوى الفلاحي و القروي، فعالم الفلاحة و الاقتصاد مثله مثل عالم السياسة، فهو بدوره يحتاج إلى إعلام حر مستقل و نزيه ، فالصحافة هي التي تضمن التعددية و حق التعبير لكافة التيارات عن اتجاهاتها ، كما تضمن الرقابة على الفاعلين في تدبير الشأن  العام، فهي التي تكفل مناخ  أعمال نزيه و شفاف، كما تعتبر الوسيلة الفعالة لضمان الحق في الولوج المنصف إلى عالم  الصفقات العمومية و الشبه عمومية ، فالعمل على استمرار قطاع الإعلام في بلادنا هو مسألة حيوية و مصيرية للمشتغلين في جميع القطاعات، و وجود مثل هذه الجوائز يؤدي إلى المساهمة في الارتقاء بجودة المنتوج الصحفي و الرقي به إلى المستوى المنشود.

و بعد ذلك تناول الكلمة السيد  الحبيب بن الطالب رئيس الغرف الفلاحية بالمغرب  و الذي نوه بالمجهودات  التي يقوم بها الجسم الإعلامي  في جميع المجالات  خاصة فيما يتعلق بالعالم القروي والقطاع الفلاحي مطالبا  رجال الإعلام بزيارة  و مواكبة  أنشطة الغرف الجهوية للاطلاع على الدور الهام الذي  تقوم به في النهوض بالقطاع الفلاحي و العالم القروي، وكذا تفعيل برنامج المغرب الأخضر.  

وفي الأخير تم تتويج الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية و الذي كان على الشكل التالي:

الجائزة الثالثة للصحافة الإلكترونية والمكتوبة  من نصيب  عبد الإله شبل عن موضوع صناعة الصبار ثروة في وجه الجفاف بالرحامنة، في حين نالت السيدة دنيا بنحيون الجائزة الثانية ، ليفوز بالمرتبة الأولى السيد الوالي الزاز.

أما فيما يخص فئة الإعلام السمعي البصري، فكانت  الجائزة  الثالثة من نصيب مولاي احمد العلوي عن القناة الأولى، في حين حصلت السيدة مونية عرشي على المرتبة الثانية ليفوز السيد حسن الطباعي بالجائزة الأولى .

أما جائزة التميز  فكانت  من نصيب الأستاذة مريم التايدي.

و للإشارة فقد بلغ عدد المشاركين في هذه الدورة   41 مشاركا، يمثلون مختلف المنابر الإعلامية السمعية البصرية، والصحافة الإلكترونية والمكتوبة.

 

مجموعة صور : الجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية و القروية في دورتها الثالثة

للإضافة على :

اضافة تعليق : الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي خبر ما بريس
الاسم الكامل :
تعليق :
     
تعاليق سابقة

فلاحة : مقالات ذات صله