سياسة : ديمقراطية مجلس الأمن و منظمة الأمم المتحدة !!!

خبر ما بريس - كاتب المقال : رئيس التحرير أمين البوشيخي | التاريخ : 08:07:33, 20/03/16 | فى : خبرمابريس طباعة المقال
ديمقراطية مجلس الأمن و منظمة الأمم المتحدة !!!
هل تعلم:

أن بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام بالعالم 16 بعثة تنقسم كالتالي،
1 في هايتي ( 1 أمريكا الوسطى)،
1 في الهند وباكستان، 1 في لبنان، 1 في الشرق الأوسط،  1 في سوريا، 1 في قبرص (5 اسيا)،
1 في كوسوفو (1 أوروبا الشرقية )،
1 في الصحراء المغربية، 1 في مالي، 1 في ليبيريا، 1 في ساحل العاج، 1 في الجمهورية الديمقراطية للكونغو، 1 في جمهورية إفريقيا الوسطى، 1 في دارفور، 1 في لابيي بالسودان، 1 في جنوب السودان (9 إفريقيا).
أي أن مجلس الأمن يوصل رسالة واحدة للعالم هي أن أفريقيا ومسلمي آسيا وكوسوفو هم محور المشكل في العالم وهم بوابة الإرهاب، غير أنه أن اعدنا قراءة خريطة العالم، سنجد أن مجلس الأمن يتألف من 5 دول عظمى: الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وايرلندا الشمالية، الصين والاتحاد الروسي، غير أنه في حقيقة الأمر تبقى دولتين اثنتين فقط من تقرر وتحكم وتوصي ماتريد لبقية أعضاء المنظمة 193، فنتساءل لماذا لاتوجد دولة من إفريقيا أو دولة مسلمة ضمن الخمس الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن؟ فهل ميثاق المنظمة المحرر سنة 1945 كتاب إلهي لايمكن تعديله وفسح المجال لقارات أخرى وديانات تمثل النسبة الكبرى من سكان الأرض في حقها في الفيتو؟ أم سنظل ما حيينا تحت رحمة 5 دول تقرر من نحن ومن نكون ومن سنكون مستقبلا؟
بالفعل أسئلة حيرت العالم فديمقراطية مجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة ليست نظير ديمقراطية الوهم التي توصينا بتطبيقها المنظمة في دولنا 188.

أمين بوشيخي.

مجموعة صور : ديمقراطية مجلس الأمن و منظمة الأمم المتحدة !!!

المعدرة, مجموعة صور غير متوفر إلى حد الساعة

للإضافة على :

اضافة تعليق : الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي خبر ما بريس
الاسم الكامل :
تعليق :
     
تعاليق سابقة

سياسة : مقالات ذات صله

التاريخ : 11:02:37, 12/12/17 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 1053

سياسة : اللائحة التفصيلية للمسؤولين الذين عاقبهم الملك محمد السادس ...

إقرأ المزيد..

التاريخ : 08:12:15, 24/10/17 | فى : خبرمابريس | عدد المشاهدات : 2365

سياسة : عاجل :الملك محمد السادس يعفي عددا من المسؤولين الوزاريين...

إقرأ المزيد..